مولودية العاصمة 2 ـ 1 شباب قسنطينة: ثالث تعثر للعميد

MCA 2 - CSC 1

إنهزم النادي الرياضي القسنطيني أمام مولودية العاصمة في مقابلته المتأخرة عن الجولة 8 بنتيجة هدفين لهدف واحد..نتيجة تجعل العميد يتراجع إلى المركز السابع في ترتيب الدوري الأول المحترف.

 

شباب قسنطينة دخل المقابلة دون مركب نقص رغم غياب دعم جماهيره بسبب قرار الرابطة، و رغم الغيابات العديدة في صفوفه إلا أنه وقف الند للند أمام المولودية و أنهى الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله. الهدف الأول سجله حشود لصالح المولودية بعد خطأ من وسط الميدان "سيلا" الذي إضطر المدرب عمراني لإقحامه في وسط الدفاع لأول مرّة بسبب غياب كل من شحرور و عروسي..هدف التعادل سجله "صالحي" من ضربة جزاء بعد خطأ على "بلخير" في منطقة عمليات المولودية.

الشوط الثاني سجّل دخول مميّز لزملاء المايسترو لعمري، هذا الأخير قطع كل الكرات و أسس لهجمات مرتدة عديدة كادت أن تأتي أكلها لو أحسن إستغلالها المهاجمين..و لعل أخطر هجمتين كانتا من نصيب بلخير الذي أخطأ التقدير و فوّت على زملاءه فرصة إضافة الهدف الثاني..خروج لعمري مصابا كانت نقطة تحوّل المقابلة أين تمكنت المولودية من الضغط على منطقة الحارس رحماني و إنتهت بهدف ثان قاتل في الدقيقة 87 من عمر المقابلة.
و بهذه النتيجة يسجل العميد ثالث تعثر على التوالي في ظرف 10 أيام..تعثر يجعل الأمور تتعقد أكثر و يزيد من شكوك الأنصار حول قدرة فريقهم على بلوغ الأهداف المسطرّة لهذا الموسم.

بلوغ الدوري المحترف لثلثه الأوّل، و إعلان الرابطة الوطنية لكرة القدم عن أن مرحلة الذهاب سيتم إستكمالها يوم 21 نوفمبر القادم يجعل من الضروري على الطاقم الفني إيجاد الحلول اللازمة لإعادة قاطرة الفريق إلى السكة بدءا من المقابلة القادمة ضد أولمبي المدية..مقابلة نقاطها من ذهب لأن الفوز بها سيجعل الفريق يخرج من دوامة النتائج السلبية.


Top