L'Actu du CSC

Actu forum

Instagram #

Dernières vidéos

  • Dernier match
  • Prochain match
Journée 11
20 octobre 2018 17:00
CS Constantine
CSC
0:0 O Médéa
OM
Rapport
Journée 12
27 octobre 2018 17:45
JS Kabylie
JSK
-:- CS Constantine
CSC
Détails

Résultats

Journée 11
NAHD NA Hussein Dey 0  -  2 CR Bélouizdad CRB
MCO MC Oran 0  -  0 JS Kabylie JSK
JSS JS Saoura 2  -  2 Paradou AC PAC
CSC CS Constantine 0  -  0 O Médéa OM
CABBA CA Bordj Bou Arreridj 0  -  1 MC Alger MCA
MOB MO Béjaia 0  -  0 AS Aïn M'lila ASAM
DRBT DRB Tadjenanet  -  USM Bel Abbes USMBA
USMA USM Alger  -  ES Sétif ESS

Classement

# Équipe PTS J +/-
5 NA Hussein Dey 16 11 0
6 JS Saoura 15 11 5
7 CS Constantine 14 11 2
8 MO Béjaia 14 11 -2

منافسة السيّدة الكأس التي كنّا نغادرها مبكّرا، سواء كان منافسنا كبيرا، و حتىّ في بعض الأحيان مجهريا مثل ما حدث مع القرارم و الروينة٠ هاته المنافسة التي لا يعتبرها أيّ فريق مهما كان هدفا أو طموحا مع بداية الموسم نظرا لعامل الحظّ الذي عادة ما يتدخّل في اختيار صاحب التّاج، لكن بصفة عامّة فرق الرّابطة الأولى التي تلعب من أجل البقاء، أو لا تتصارع على اللقب هي من تصل عادة إلى الأدوار المتقدّمة و تتوّج أحيانا لعدم انشغالها بالبطولة، لأنّ مستوى الأندية الجزائرية حاليا لا يسمح لها باللعب بكامل إمكانياتها في المنافستين معا٠

 

في ما يخصّ "السياسي" ، التأهّل المبهر في الدور الأوّل جعل الكثيرينيحلمون بمواصلة المغامرة، و هنا نقف لنتساءل : هل يجب المطالبة باللعب بقوّة على جبهة الكأس و وضعها هدفا من الآن ؟ أم أنّ البطولة أولى في الوقت الراهن ؟

 

من هذه النقطة، أستحضر موقف أنصار "الخضورة" من هذه المسابقة التي يرونها على أنّها "بونيس" ! أنا أظنّ أنّ الفريق في تطوّر مستمرّ منذ حوالي الموسمين و يجب أن تتغير معه نظريتنا نحو الألقاب و التتويجات، فلابد لنا ألاّ نحتقر أنفسنا فماذا ينقصنا لكي نفوز بالكأس ؟ فيجب أن ننظر للأمور من زاوية أحسن و نقول أنّه مادام "العميد" مازال لم يقص من مسابقة ما، فإنّ له حظوظا يجب الدّفاع عنها بقوّة لأنّ المجد لمن يصنعه ٠٠

 

الإهمال الذي كان يتعرض له النّادي سابقا جعل سقف حلمنا لا يتعدىّ الصعود أو تفادي السقوط "لاإراديا" لكن هذه المرّة يجب أن يختلف الحال، فالمشرية، بني ثور، إتحاد سطيف، شباب باتنة التي تألقت في الكأس لم و لن تكون أفضل حالا منّا، و عليه فإرادة اللاعبين و الإدارة بشكل خاص هي من ستحدّد نوايانا في المسابقة، و المدرّب الجديد بلحوت يسعى دائما للتألّق في هكذا منافسات و يفوز بها أيضا مثل ما فعل مع الشبيبة في آخر نسخة٠

 

هذا الجمعة تنتظرنا مباراة قمّة في الخطورة أمام المديّة، لهذا نريد من الجميع نسيان البطولة مؤقتا، و نشغل أنفسنا كليّا بهذه المقابلة التي إن فزنا بها ستجعل نهاية الموسم بالنسبة لنا ناريّة جدا٠

 

م٠عبد الرؤوف


Top