L'Actu du CSC

Actu forum

Instagram #

Dernières vidéos

  • Dernier match
  • Prochain match
Journée 11
20 octobre 2018 17:00
CS Constantine
CSC
0:0 O Médéa
OM
Rapport
Journée 12
27 octobre 2018 17:45
JS Kabylie
JSK
-:- CS Constantine
CSC
Détails

Résultats

Journée 11
NAHD NA Hussein Dey 0  -  2 CR Bélouizdad CRB
MCO MC Oran 0  -  0 JS Kabylie JSK
JSS JS Saoura 2  -  2 Paradou AC PAC
CSC CS Constantine 0  -  0 O Médéa OM
CABBA CA Bordj Bou Arreridj 0  -  1 MC Alger MCA
MOB MO Béjaia 0  -  0 AS Aïn M'lila ASAM
DRBT DRB Tadjenanet  -  USM Bel Abbes USMBA
USMA USM Alger  -  ES Sétif ESS

Classement

# Équipe PTS J +/-
5 NA Hussein Dey 16 11 0
6 JS Saoura 15 11 5
7 CS Constantine 14 11 2
8 MO Béjaia 14 11 -2

السنافر يجتازون حمراوة بالسرعة الثالثة - ملعب الشهيد حملاوي – طقس ربيعي – جمهور غفير – أرضية جيدة – تحكيم للثلاثي - ميال – غوراري و سمسوم . الإنذارات : نايت يحيى – بهلول ( الشباب ) بن عطية ( المولودية ) الأهداف : بزاز ( د5) – نايت يحيى ( 23) ( د48) للشباب بلايلي ( د62) للمولودية ش. قسنطينة : ضيف – زيتي – مكاوي – مسالي – جيل – زميت – فرحات ( بهلول ) – إيفوسا ( دحمان ) – بوقرة ( نايت يحيى ) – بزار . المدرب : رشيد بلحوت م. وهران : فلاح ( ومان ) – سباح – بريكي – بلعباس – زيدان – بن عطية – حريزي ( بوتربيات ) – بوسحابة – بلايلي – داغولو – صوندا غو ( شريف هشام ) . المدرب : محمد حنكوش واصل شباب قسنطينة عزف نغمة الانتصارات باجتيازه عقبة منافسة مولودية وهران بالسرعة الثالثة، وأمام منافس اعتاد على خلق الكثير من الصعوبات في ملعب الشهيد حملاوي ، غير أن هذه المرة ،عرف رفقاء المتألق بزار كيف يقلبون الطاولة على حمراوة ، منذ ضربة الانطلاقة بتحكمهم في زمام الأمور، والجميل في لقاء أمس الهدوء و الرزانة التي لعبت بها تشكيلة المدرب بلحوت ، وهو ما أعطاه الأولوية في صناعة اللعب ومراقبته في آن واحد، وهو ما يدل على النضج الكبير الذي اكتسبته، ما خول لها تسيير أطوار المواجهة . وبالعودة إلى مجريات اللعب، فقد عرفت دخول المحليين رأسا في صوب الموضوع، وجاء الإنذار الأول عن طريق النيجيري إيفوسا الذي مرت قدفته غير بعدية عن إطار مرمى فلاح الذي تلقى هدفا في ( د8) بعد أن أحسن بزاز استغلال تمريرة زميت، و بقذفة قوية أرسلها عمق شباك الضيوف ، هدف بقدر ما حرر المحليين وألهب مدرجات الملعب، بقدر ما زاد في تعقيد أمور الزوار الذين اختلطت عليهم الأمور، وارتكبوا العيد من الأخطاء خاصة على مستوى تمركز المدافعين ، وهو لحسن حظهم لم يحسن استغلاله مهاجمو الشباب خاصة عن طريق بوقرة الذي تعرض إلى إصابة ، أجبرته على ترك مكانه لزميلة نايت يحيى الذي تألق بإضافته الهدف الثاني ( د23) بعد أن استرجع كرة من وسط الميدان ،وبعمل فردي أضاف الهدف الثاني لنحضر بعدها إلى استفاقة محتشمة للزوار الذين حاولوا العودة في النتيجة خاصة عن طريق بلايلي و بوسحابة، غير أن محاولاتهما كانت تفتقر إلى التركيز الكافي، ولم تشكل خطرا على الحارس ضيف، إذا ما استثنينا قذفة بوسحابة ( 35) في المقابل أهدر زيتي قبل صافرة نهاية الشوط الأول هدفا محققا بعد أن كان في وضعية جيدة، بعد مخالفة مكاوي ،غير انه لم يحسن التعامل مع الكرة ومرت قدفته القوية جانبية . الشوط الثاني سار على نسق سابقه ، حيث عرف إضافة البديل نايت يحيى الهدف الثالث، بعد عمل هجومي رائع تلاعب من خلاله إيفوسا بدفاع الزوار الثقيل و المفكك ، وفي الوقت الذين كان فيه الأنصار يطالبون بأهداف أخرى، سقط رفقاء زميت في اللعب السلبي، أمام إنعاش الزوار الذين رموا بكل ثقلهم في الهجوم، بغية تقليص الفارق ، وهو ما كان لهم عن طريق بلايلي ( د62) بعد خطأ في المراقبة من جيلالي، في الوقت الذي واصل فيه كل من البديل الآخر دحمان( د82) و بزاز (89)إهدار فرص سانحة للتهديف ، مع تسجيل تراجع أداء لاعبي خط وسط المحليين وهو ما أعطى الفرصة للزوار لتكثيف من محاولاتهم الهجومية التي وجدت في طريقها الحارس ضيف الذي عرف كيف يتصدى لها ، ليعلن الحكم ميال عن نهاية المباراة بفوز مستحق لشباب قسنطينة ع – قد * تصوير : ع.عمور قالوا • رشيد بلحوت ( مدرب شباب قسنطينة ) فريقي حقق الأهم في مباراة اليوم ، كان بإمكاننا أن نسجل أكثر من ثلاثة أهداف في الشوط الأول عرفنا كيف ندخل جيدا في أجواء المباراة ، غير أن اللاعبين وعوض الاحتفاظ بالكرة ، سقطوا في اللعب السهل، وتضييع الفرص ، مما أعطى الفرصة للمنافس لأخذ المبادرة الهجومية أكثر من مناسبة، الانتصار الذي حققناه يسمح لنا بمواصلة العمل في ظروف أحسن. هناك بعض الأمور التي يجب ضبطها، سواء على مستوى التمركز و المراقبة وحتى طريقة استرجاع الكرة خاصة في الشوط الثاني . • محمد حنكوش ( مدرب مولودية وهران ) كنت اعلم أن المباراة صعبة ، لم ندخل جيدا في المباراة ، وهو ما كلفنا هدفين صعب من مهمتنا ،الدفاع ارتكب العديد من الأخطاء ، كما أن الحارس لم يكن في يومه،وبعيدا عن مستواه بعد عودته من العملية الجراحية التي خضع لها ، أمامنا 15يوما لتحضير المقابلة القادمة ، وحظوظنا في البقاء مازالت قائمة . بن عطية وزيدان افتقدا للروح الرياضية أقدم لاعب مولودية وهران بن عطية على الاعتداء على لاعب شباب قسنطينة بهلول عند صافرة النهاية، حيث لم يتوان لاعب حمراوة في توجيه لكمة إلى بهلول مما جعل الأمور تختلط بين اللاعبين ، على مرأى من الحكم ميال الذي أشهر البطاقة الصفراء في وجه اللاعبين ، كما استفز المدافع زيدان أنصار شباب قسنطينة قبيل دخوله النفق المؤدي إلى غرف تغيير الملابس بحركة غير رياضية ، وهو ما اثأر غضب الأنصار الذين ردوا عليه بوابل من الشتائم ، حيث أفسدت هاتين الحادثتين، الأجواء الرائعة و الرياضية التي ميزت هذه المباراة سواء على أرضية الميدان أو في المدرجات، حيث جلس الأنصار القلائل لمولودية وهران جنبا إلى جنب مع نظرائهم لشباب قسنطينة في أجواء رياضية كبيرة، قبل أن يفتقد بن عطية و زيدان للروح الرياضية في نهاية المباراة .


Top