رابطة أبطال إفريقيا : النادي الإسماعيلي (مصر) ـ النادي الرياضي القسنطيني (الجزائر)

النادي الإسماعيلي (مصر) ـ شباب قسنطينة (الجزائر)

يستعد النادي الرياضي القسنطيني لمجابهة مضيفه النادي الإسماعيلي المصري في إطار الجولة الثالثة لدوري المجموعات لكأس رابطة إفريقيا هذا السبت 23 فيفري بملعب برج العرب بالأسكندرية.
اللقاء سيلعب دون جمهور بعد صدور عقوبات الكاف إبتداءا من الساعة 17:00 بتوقيت الجزائر.

 

النادي الرياضي القسنطيني أكثر المتضررين من عقوبات الكاف !

المقابلة التي تم إلغاءها شهر جانفي الماضي على خلفية العقوبات التي سلطتها الكاف على النادي المصري بعد الأحداث التي شابت مقابلته ضد النادي الإفريقي التونسي، تمت إعادة برمجتها شهر فيفري بعد قبول التظلم الذي تقدم به النادي الإسماعيلي..و هو ما جعل النادي الرياضي القسنطيني يصطدم برزنامة مقابلات جهنمية بما أنه سيكون أمام إلزامية لعب مقابلتي الجولة الثالثة و الرابعة اللتان كانتا مبرمجتان يوم 02 و 12 فيفري المنصرمان.
إضافة إلى ذلك، و بعد أن كان على وشك ضمان التأهل، سيكون النادي الرياضي القسنطيني مجبرا على إعادة حساباته و تغيير مخططات المدرب الذي كان يود التركيز على المنافسات المحلية.

 

ملعب إستضافة المقابلة : لخبطة أخرى !

الملعب الذي سيحتضن المقابلة تعرض هو الآخر إلى التغيير، فبعد أن كان مقررا في الأول باستاد الإسماعيلية، أقترح في وقت لاحق نقله إلى ملعب ستاد جهاز الرياضة العسكري، ثم ملعب السلام بالقاهرة، ليتقرر في الأخير توطين المقابلة بملعب برج العرب بالإسكندرية..تغييرات وضعت إدارة النادي القسنطيني في ورطة بعد إلغائها الحجز بالفنادق لمرتين متتاليتين، بالإسماعيلية أولا، ثم القاهرة، و أخيرا الإسكندرية.

 

ثلاثي تحكيم غامبي ـ سنغالي لإدارة المقابلة

أسندت لجنة الحكام بالكاف إدارة مواجهة النادي الإسماعيلى أمام النادي القسنطيني إلى الدولى الغامبى باكاري جاساما، يساعده في ذلك الحكمان السنغاليان كامارا جبريل و سامبا الحاج مليك. فيما سيكون مراقب اللقاء من دولة تنزانيـا.
للتذكير، الحكم جاساما كان ضمن الطاقم المكلف بنظام الفيديو في مباراة ذهاب نهائي رابطة أبطال إفريقيا الأخير بين الأهلي المصري والترجي التونسي، والتي أدارها الحكم الدولي مهدي عبيد شارف.
بإمكانكم الإطلاع على معطيات المقابلة على هذا الرابط : معطيات مقابلة النادي الإسماعيلي ـ النادي الرياضي القسنطيني

 

سفرية العميد إلى مصر

سفرية النادي الرياضي القسنطيني إلى مصر شابتها العديد من العقبات كانت أولها النادي الإسماعيلي (مصر) ـ شباب قسنطينة (الجزائر)تغيير مخطط الرحلة من قسنطينة ـ الجزائر العاصمة ـ القاهرة، إلى عنابة ـ الجزائر العاصمة ـ القاهرة، و هو ما جعلت إدارة النادي تسابق الزمن لتفادي تضييع موعد الرحلة إلى مصر. اللاعبون من جهتهم الذين إلتحقوا بمطار محمد بوضياف في الثامنة صباحا وصلوا إلى القاهرة في حالة من التعب و الإرهاق.

بعثة العميد إلى مصر تفاجئت برفض مسؤولي النادي الإسماعيلي توفير رحلة جوية إلى مدينة الإسكندرية كما تنص عليه قوانين الكاف في حالة ما إذا كانت المدينة التي ستلعب بها المقابلة تبعد بأكثر من 200 كلم عن عاصمة البلد. رفض إدارة النادي الإسماعيلي جعل البعثة تنتقل إلى مدينة الإسكندرية برا على متن حافلة خاصة، رحلة دامت حوالي ثلاث ساعات و جعلت الكل في قمة التذمّر من هذه الأساليب.

فور وصولهم إلتحق اللاعبون بغرفهم بفندق "أفريكانا" في حالة من الإرهاق جعلهم يأخرون موعد الحصة التدريبية الصباحية بحوالي نصف ساعة.

 

تشكيلة العميد : غيابات بالجملة

ستدخل تشكيلة النادي الرياضي القسنطيني منقوصة من خدمات عدة عناصر أساسية يتقدمهم المدافع شحرور بدافع العقوبة، وسط الميدان حدّاد الذي أصيب في آخر لحظة، إلى جانب المهاجمين عبيد و جعبوط، فيما أحس بلجيلالي بآلام في آخر حصة تدريبية بقسنطينة.
إلى جانب هذا، و بعد تماثله للشفاء سيكون المدافع عروسي معنيا بهذه المقابلة رغم معاناته من نقص المنافسة، فيما يرتقب عودة المدافع زعلاني بعد أن شارك في آخر حصة تدريبية لكن يبقى قرار إقحامه معلقا بقرار الطاقمين الطبي و التقني.

رغم كل هذا تسود المجموعة روح معنوية مرتفعة و إصرار على تقديم كل المجهودات للعودة بنتيجة إيجابية من هذه المقابلة.

حظ موفق للعميد و مزيد من النجاحات إن شاء الله.

View this post on Instagram

Bonne chance CSC #ismaily #csconstantine #caf_champions_league

A post shared by Csc Constantine (@csconstantine.net_officiel_) on


Top